الثلاثاء، 10 مارس، 2009

بكل أسف ..!!

رغم التأييد الشعبي لموقف الحكومة ضد المحكمة الجنائية.. إلا يبدو أن الحكومة فهمت أن الأمر شيكا على بياض لتأييد مطلق في كل اتجاه.. فازدادت الرقابة الأمنية على الصحف تشددا.. وبدا كما لو أن الحكومة افترضت أن التأييد .. هو تخويل بمزيد من التضييق..
وهكذا .. تنجح الحكومة دائما في الفشل..

هناك 13 تعليقًا:

حافظ يقول...

... غطيني يا صفية، مفيش فايدة!!

غير معرف يقول...

ألم يقل قوش أنه سيقطع أوصال كل من يؤيد الجنائيةالدولية. حتى لا تقطع أوصالكم فتزداد جرائم النظام من الأفضل تكميم الأفواه والصحف.

غير معرف يقول...

لا تبتئس أخي عثمان..نعم كأنهم يظنون أن الشعب يأتيهم مؤيداً طوعاً أو كرهاً وإنه لا منجى منهم إلا إليهم..ولا تيأس أخي من روح الله فعسى أن يخرج من أصلابهم من هو أقدر على فهم مجريات الأمور ... أن تخطئ التقدير مرة أو مرتين فهذا من طبع البشر لكن أن يظل هو ديدنك فتلك هي المصيبة..أحس بفاجعتك ومضاضاتك أخي عثمان لأنك ظللت تنافح عنهم بقلمك ولسانك وتصد عنهم عاتيات الرياح لردح من الزمان.. كن بألف خير ...

غير معرف يقول...

اخي عثمان
انه استعراض باسم الجماهير التي خرجت للعالم بان الشعب معنا فلتذهب حرية الصحافة للجحيم ....اخي لم تعلق الصحافة علي تهديدات وارهاب قوش ولا ارهاب وتهديدات الدفاع الشعبي عبر الصحف فاذن لا صحافه حره ونزيهة في بلادنا ما دام سكتت عن هذين الموقفين ...فعن اي قانون وصحافة تتكلم ...والمدونيين يخطفون من بيوتهم بواسطة الامن وتعدل مدوناتهم بواسطة الامن كمدونة النوبيون واختطاف صاحبها عبد الحكم ....ان لم تنقدوا يا عثمان ما يحدث فلا خير فيكم ولا في صحافتكم ....
ابونهاد/بورتسودان

غير معرف يقول...

dear osman unfortunately i can not comment in arabic as i'm not as eloquent as you are but certainly it hurts to see what happen in sudan and the dellusions it is creating in the minds(if any) of the regime as they interpret it as a sign of support to them to the extent that the president expresses his amazement at the profuse expression despite him being at the helm for twenty years(which would call for a state of jubillation upon what happened in his own mind) which is another indication of how far they are from the sudanese people and the ethics of them as they are so distant they completely forgot all of that,the sudanese people would stand with their enemy in his plight despite their grievances as that is their instinctive
behaviour,they would strive to get him out of hell if they could achieve that end,unfortunately the pay back would be more arrogance and disregard for their suffering on the part of the regime as they interpret this reaction as another blank cheque signed by the people for them to continue on their faulty bath.

غير معرف يقول...

يا اخى الكريم عثمان ..
الحكومة هى دائما صاح و الشعب غلط و الحكومة بتعرف مصلحة الوطن اكثر من المواطن لكن بس مافى داعى لكلام قطيع الاوصال و الحاجات دى هوالشعب جاب حاجة من عندو؟؟
التعملو بايدك يغلب اجاويدك...

غير معرف يقول...

يا اخى الكريم عثمان ..
الحكومة هى دائما صاح و الشعب غلط و الحكومة بتعرف مصلحة الوطن اكثر من المواطن لكن بس مافى داعى لكلام قطيع الاوصال و الحاجات دى هوالشعب جاب حاجة من عندو؟؟
التعملو بايدك يغلب اجاويدك...

غير معرف يقول...

إذا كان أحد مستشاري الرئيس الذي كان يعتبر من اعضاء الحكومه الرزينين العاقلين المعتدلين وصف الشعب السوداني بأنه كان شعب شحاد لا يعرف السكر الخ وان الإعلام العربي غبي وخص بالغباء قناة الجزيرة, هذا بالرغم من انه دكتور وتعلم في بريطانيا وله في المناصب القياديه عشرون سنه فماذا يفعل الباقين (ناس قريعتى راحت) والصقور بالطبع سوف يتحولون إلى مفترسين خاصة ناس (ضار على ضار)

رنا يقول...

اولا لك التحية استاذ عثمان ميرغني صاحب القلم الجرئ كما عودتنا دائما...
اكيد طبعا حكومة الانقاذ لازم تستقل الوضع لتحقيق اكبر مكاسب سياسية ممكنة و ما اعتقد انه شئ مستغرب منها والشعب السوداني ليه الله وبس
رنا

حواء حسن مختار يقول...

اين حديث المدينه من قضايا الزراعه والزراعيين

حواء يقول...

اين حديث المدينه من قضابا الزراعيين والزراعه

حسن الامين يقول...

يا ابو عفان انت تعلم علم اليقين ان هؤلاء الانتهازيين يستغلون كل النوائب التي تلم بالوطن والمواطنين لتصب في مصلحتهم هم ولا عزاء للآخرين كان الله في عون الصحافة والصحفيين

marin يقول...

والله الحكومة في وادي و الشعب في وادي
بس اتسال اذا كان النواطن متهان داخل بلده و يعتبر نفسه سوداني و اذا واحد اجنبي يعامل مواطن درجة اولى و انا متهان كيف ايد الى داسني بالجزمة

بس سؤال اذا كان الشعب همو بطنه اكيد يأيدو وتحد مجرم حرب يكون في السلطة