الثلاثاء، 17 فبراير، 2009

17 فبراير 2009 - (جيتنا وفيك ملامحنا)


(جيتنا وفيك ملامحنا)


في فنزويلا.. الرئيس شافيز.. أجرى استفتاء لتمديد الرئاسة.. الدستور كان يسمح بفترتين رئاسيتين مدة كل واحدة منهما (6) سنوات.. وعندما مد بصره الى المستقبل فوجد أن فترته الرئاسية الثانية (الحالية) تنتهي في العام 2012.. أي بعد ثلاث سنوات.. أدرك أنه بحاجة للتحسب من الآن لفتح الطريق أمام رئاسة أبدية.. فأمسك بالدستور وأجرى عليه العملية الجراحية اللازمة..وللحقيقة.. شافيز في العام 2007 حاول تعديل الدستور.. لفتح الطريق امام رئاسة أبدية.. لكن الاستفتاء حينها أسقط التعديل.. لكنه في هذه المرة الأخيرة التي نجح فيها.. استخدم حيلة ذكية.. فبدلا من أن يكون السؤال في الاستفتاء.. هل توافق على فتح الترشيح للرئاسة دون تحديد.. تغير السؤال في الاستفتاء الأخير وصار.. هل توافق على استمرار أى شخص منتخب الى أي فترة.. بعبارة أخرى أن السؤال أصبح عاما لأي وظيفة صغيرة أو كبيرة.. دون تحديد الرئيس بعينه.. فحاز على نسبة 54% لصالح التعديل..وشافيز الذي حاول الانقلاب عسكريا على الحكومة في 1992 وفشل مرتين.. فاعتقل وظل في السجن عامين الى أن خرج بعفو رئاسي.. فتحول الى زعيم سياسي وترك العسكرية.. وصل الى الحكم في العام 1999 .. وقال أمس لجماهيره في حفل الفرح بالفوز.. انني احتاج الى عشر سنوات على الأقل لاكمال الثورة الاشتراكية التي بدأتها.. وقال ان غد فنزويلا بدونه سيكون مخاطرة قد تقضي على آمال الفقراء في الثورة الاشتراكية..هل عرفتم الآن.. لماذا شافيز صديق العرب؟؟ هل عرفتم لماذا أحبته الشعوب العربية للدرجة التي طالب فيها البعض بنقل الجامعة العربية الى كاركاس عاصمة بلده فنزويلا..شافيز منا ونحن منه.. في دمه الجينات العربية الخالدة.. جينات تخليد الزعامة.. وكنا نظن أننا العرب وحدنا من يصنع الدستور فإذا جاع أكله.. كصنم عمر الذي صنعه من عجوة حتى اذا جاع التهمه.. نصنع الدساتير.. وما أن نشعر بأنها أضيق منا.. نتخلص منها.. والحجج (على قفا من يشيل).. حجج مثل.. منعطف تاريخي حرج.. اكمال الثورة.. الحفاظ على سلامة البلاد.. واللغة العربية مليئة بالمصطلحات التي تصلح للاعذار..منذ خلق الله الأرض ومن عليها لم يقل زعيم لشعبه إنني أريد أن أحكمكم للأبد.. لأني أحب الرئاسة.. هي دائمة (محلولة).. هناك دائما حجة وأي سبب.. لا يهم كيف تقال أو تصنع لكن المهم أن النتيجة واحدة تماما .. الخلود..حتى صدام حسين.. لم يظل زعيما متفردا فوق رغبة شعبه.. لا .. (هو الآخر) عمل استفتاء لشعبه.. وفاز فيه بنسبة كلها تسعات.. ولم يصوت ضده الا الذين صدرت لهم الأوامر لفعل ذلك حتى تظهر النتيجة (عادلة)..شافيز الآن استحق عضوية الجامعة العربية.. شافيز منا.. ونحن منه..!!

هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

هذا هو حال أهل العالم الثالث! أنظمة شمولية و شعارات راديكالية رنانة و على الجميع بإستثناء الزعيم التضحية من أجل الثورة!!! كنت أظن أن أمريكا الجنوبية قد تجاوزت هذه المرحلة منذ الثمانينات لكن يبدو تشافيز و رفاقه ببوليفيا و دول أخرى بالمنطقة مصممين على إرجاع قارتهم إلى ركاب دول العالم المتخلفة!!!

غير معرف يقول...

Dear Osman
It seems that you misunderstood the situation in Venezuela.President Chavez was elected and did'nt come through a coup d'etat,as you seem to imply,and the referandum,simply means any politician in Venezuela can run for elections and if elected,can rule for more than two terms.The referandum was observed and watched by observers from the Organization of American States.It be no means ,say that he will continue in Office,if he loses,he goes.