الاثنين، 24 نوفمبر، 2008

سؤال في محله .. !!

حسناً.. احد الأعزاء من زوار هذه المدونة كتب في التعليقات هذا السؤال :
(كما انني اتساءل حول موضوع الرقابة : مثلا ما الذي حواه مقالك السابق واستحق المنع .. نريد ان نعرف حتي نستبين .. هل يدخل في اطار هذه الرقابة منع نقد وزير او نقد مؤسسة او نقد سياسة او نقد الحركة الاسلامية ؟؟ اين هي الحدود ؟؟ انتم كصحفيين تعرفون ذلك اما نحن فلا ندري فهل لكم ان تبينوها لنا حتي لا نقع في المحظور وكفي الله المؤمنين القتال.. فليس الغرض سوي اسداء النصح لاولي الامر فيما نري انه اصلح للبلاد والعباد وقد لا يتفق الآخرون مع رؤيتي الا انها تبقي مجرد رأي .. فنحن لن نجني من ذلك مالا ولا جاها ولا وظيفة .. والله الموفق)

السؤال جميل جداً لكنه بكل أسف ليس له إجابة.. لا أحد اطلاقاً يعلم ماهو الممنوع نشره حتى يتجنبه.. فالرقابة الأمنية على الصحف ليس لها أى قاعدة.. يأتي الرقيب مساء .. عادة إما مبكرا في حوالى الساعة الثامنة أو التاسعة.. أو متأخرا في تخوم منتصف الليل.. ويجلس في مكتب سكرتير التحرير قريبا من (مطبخ الصحيفة) حيث تجمع وتصحح وتصمم المواد.. ويبدأ في مراجعة المواد (بعد تصميمها!) وهي في آخر المراحل قبل الذهاب الى المطبعة.. بعض المواد يرفضها جملة وتفصيلا.. ستسألونني ماهي المواد التي ترفض جملة وتفصيلا.. ليس هناك اجابة الأمر يتوقف تماما على (من هو الرقيب في تلك الليلة).. وبعض المواد يشطب جزءا منها .. وبعضها يطلب اجراء تعديل عليها..
أنا شخصياً.. أدرك تماما أن مثل هذه الأوضاع استثنائية.. لا يمكن استمرارها.. خاصة كلما اقتربت الانتخابات ولهذا أبذل جهدي للتعايش معها .. هل تصدقوا أحينا يتصل بي سكرتير التحرير فيقول لي (يا أستاذ الرقيب حجب عمودك.. هل نكتب اعتذار ونحجبه) أرد عليه بالنفي طبعا وأقول له سأكتب بديلا له.. وفعلا.. الحمد لله أنني أحمل معي جهاز الـ(لاتوب) في أى مكان .. وهو مزود ببطقاة اتصال لاسكي تمكنني من العمل في أى مكان .. في الشارع.. في البيت .. في الحديقة .. لا حدود لجغرافية لمكتبي.. فأقوم بكتابة عمود آخر.. وأرسله سريعا.. بعد ربع ساعة يتصل سكرتير التحرير مرة أخرى.. (يا أستاذ حجبوا العمود البديل أيضا..) فأبدا للمرة الثالثة .. وتكون الساعة قريبا من منتصف الليل.. فأكتب العمود البديل الثالث.. وبعد ربع ساعة يتصل سكرتير التحرير ( بكل أسف يا أستاذ حجبوا البديل الثاني أيضا..) فأرفع الراية البيضاء وأقول في سري (حسبنا الله ونعم الوكيل) .. وتظهر الصفحة الأخيرة في اليوم التالي وعليها صورتي وتحتها العبارة الثقيلة (يحتجب اليوم) ولا أحد يقول للقاريء ..ثلاثة ركلات في المرمى صدها الحارس ..
على كل حال.. هي رسالة لا يمكن التنازل عنها ولا تحتمل اليأس.. سنكتب .. ونكتب.. ويشطبوا.. ويشطبوا.. ولا يصح في النهاية الا الصحيح..
ملحوظة : بعد كتابتي ونشري لهذه السطور .. اتصل بي سكرتير التحرير ولبلغني أن الرقابة حجبت العمود الذي تجدونه تحت هذه السطور .. وفيه اتحدث عن مشكلة البعوض بعد ان اتصل بي عد من سكان أحياء متفرقة يشتكون من زيادة مذهلة في اعداده وانتشاره ..
الرقيب فسر قراره بحجب العمود أنه يشك في أنني ارسل من وراء السطور رسالة اخرى سياسية.. بالله ابحثوا عنها انتم في السطور وبينها وخلفها فاذا وجدتموها ابلغوني وساعتها اكون أنا (البالغت)..

هناك 17 تعليقًا:

غير معرف يقول...

(فصيح) ومتعافي

دائماً تزج في عمودك وتصدع روؤسنا بالخليلة وكأنها "بيفرلي هيلز" ، أو ضاحية "ماي فير" . وتزن في اذن ولاة أمرنا (إإإإإإإإإإإزززز) (إإإإإإإإإإإزززززز) تماماً كما يفعل البعوض الذي ربيتموه عندكم، وعلفتموه من بصلكم وثومكم، وأطلقتموه يهاجم هؤلاء الأبرياء في كل مكان، وتحرضونه ليهاجم معالي الوالي في قصره العالي.

استحلفك بإنجازات الإنقاذ، ما شأن والينا الهمام وصحبه الكرام ببعوض الخليلة، وناموس الدافعاب ودغلوب العطشاب. وهل من علاقة بين المدن السياحية والمخططات الحديثة التي ينهمك وينشغل بها معالي الوالي، وبين قرى وأرياف الفوضى (غير الخلاقة) وأبو آدم وأبوحليمة و أبوفريوة والسبعة بيوت... وهل ثمة علاقة بين الثريا والثرى؟

لماذا تطلق لسانك تتفاصح علينا؟ وماشأنك انت بآدم، ومن فوضك بالحديث عن أبناء آدم وآباء آدم؟ وهل المنطق السليم والعقل الحصيف يقول بأن الأولوية تكون للمدن المخملية ومبانيها السندسية أم للضواحي وطرف المدائن؟.

و إلى متى تتباكى وتولول (حجبوه من عيني، وضاروه حاسدني) وفي صحيفتكم اليوم تدعون أن دولة تشاد تتهمنا باختراق أجوائها، وتحرضون المدعو (أوكامبو) علينا ليل نهار. ولن نفاجأ إذا وجدناه لابداً في حقول الذرة وأبوسبعين، أو في حديقة السيد علي أو جنينة معلوف ، او يخرج لنا من بين مياه الصرف الصحي في أبو آدم إذا أتت طائراتنا لرش بعوضكم وبلاويكم.

ثم من قال لك أننا نملك غير ماتبقى من طائرات سودانير البائسة، التي بالكاد تكفي لسفريات حجنا وعمراتنا ورحلات عائلاتنا.. ومع ذلك – والعياذ بالله- يأكل قلوبكم الحسد.



وماذا يفعل معكم الرقيب، وانتم تخوضون حتى ركبكم في الممنوع، وتتسآلون "من أين جاء هؤلا".

ألا يكفي الرقيب تحمله عناء السهر ووعثاء السفر، واستنشاق رائحة أخباركم غير المريحة وأحباركم الكريهة.

خالد منصور.

Moh. يقول...

ياتو باعوض..؟

ربما أحس الرقيب ان المقال كيدي وتحريضي وانك لاتتحدث عن الباعوض العادي الذي يعض الجلد ليتغذى بل ربما تقصد البعوض الاخر اللذي يمص الجيوب ويشرب عرق الغلابه البعوض الذي يقطن ارقى احياء الخرطوم ويعبث ليل نهار بأموال الغلابه من سكان الخليلة وام مغد وكل قرى السودان
البعوض الفاسد المفسود المفسد الذي خرب كل جمالات بلادنا وعندما حاول ان يستر قبحه انشأ الحدائق وكنس الخرطوم ومص من سكانها اتاوات خدماته النظافيه لجيبه لخاص فاجأة بعوض الطبيعه
بالنسبة للرقيب انت زول بتراوغ بتتكلم عن باعوض وانت قاصد باعوض تاني
شفت اخر اختراع الباعوض التاني؟ الجواز الجديد اللي بيكلف المواطن عشان يستخرجو 200 دولار تخيل؟!!!
دي ياتو بلد دي اللي جواز السفر فيها بيكلف مبلغ قدر دة؟ لو ما الموضوع فساد وسرقه يالمتعافي ويا الجاز ويا وزير الداخلية ويا السيد الرئيس اللي جوازك ح يكون رقم واحد (ماعارف ح تدفع ولا لا) ويا السيد علي عثمان محارب الفساد الكذاب الذي لم نشهد له موقفا واحد في محاربه الفساد ده وحالتو مولانا سابق لو مابتخجلو كلكم يا اكبر باعوض بلادي قولي لينا مابتخجلو لما تلقو انو جواز سفر بلادنا سعرو دخل موسوعه جينيس للارقام القياسية كأغلي جواز سفر في العالم وياريت لو بي فايدة هو جواز مابتخش اي بلد بيهو الا بعد تحقيق وتدقيق واجراءات طويله عريضة جواز لو هو عندك وحصلت ليك اي مشكلة في اي حته في العالم اخر حته ممكن تهتم بيك سفارة البلد المطلع ليك الجواز دة لو ما الموضوع فساد يا افاقين ومنافقين يكون اسمو شنو؟
طبعا انا عارف انو السادة المسئولين ح يضحكو علي المساكين والغلابه بالكلام عن التزوير وانو فيهو 23 علامة تأمينيه وماعارف شنو لكن اقول للناس ده كلام فاااااارغ يعني اقوى من الجواز الامريكي ولا البريطاني ولا الكندي ولا حتي الاسترالي ديل كلهم اقل تكلفة منو بكتير واي شخص يستطيع يعمل بحث في النت عشان يعرف التكلفة الحقيقيه لكل جوازات العالم تكلفة الطباعه زاتا مش تكلفه بيعه للمواطن
لكن هو النفاق والسرقة والفساد يا المدعين انكم اسلاميين وانتو لستو الا عصابة حرامية ليس الا...
الله يجيب لينا مبيد حشري يريحنا من باعوضكم انتو وبرانا بنحارب الملاريا
" قال تبقي بلادنا خالية منك ياملاريا"
بالله مابتخجلو 400 جنيه للجواز؟؟؟؟

غير معرف يقول...

الاخ عثمان ميرغني السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..استميحك عزرا" بأن اعقب علي الاخ خالد منصور...
خالد هل انت مصاب بانفصام الشخصية الحاد ام اي مرض تعاني مثلك مثل كل المؤتمرجية..هل ختم الله علي قلبك من اكل مال الشعب واليتامي..هل تنتمي انت الي (بيفرلي هيلز) ام أن اسلافك قد انحدروا من ضاحية (ماي فير)..ما هي انجازات الانقاذ واليس ارتال البعوض هذه من انجازات الانقاذ للاهمال وعدم الرقابة وضياع ضمير الوالي الذي من الواجب عليه حماية صحة مواطنيه.. واين المدن المخملية التي تتشدق بها يا منصور ، هل تقصد العاصمة المجارية(اقصد الحضارية).. وعلي ذكر التفويض من فوضك لتدافع عن الوالي هل انت سائق لديه في احدي سيارته البيت-الاولاد -ام سيارة المدام ...
اخشوا الله يا خالد ولا يغرنكم السلطان بماله وسطوته ان الله اغني واقوي خافوا من الله ان تاتوا الي اولادكم واخوانكم بلقمة حرام ...
انتم تكذبون وتصدقون كذبكم
(((
حرية التعبير والإعلام

39ـ (1) لكل مواطن حق لا يُقيد في حرية التعبير وتلقي ونشر المعلومات والمطبوعات والوصول إلى الصحافة دون مساس بالنظام والسلامة والأخلاق العامة، وذلك وفقاً لما يحدده القانون.

(2) تكفل الدولة حرية الصحافة ووسائل الإعلام الأخرى وفقاً لما ينظمه القانون في مجتمع ديمقراطي.
)))
اليس هذا مقطع من نص الدستور الذي وضعتمه انتم وانتم تكذبون ليل نهار وتسوفون وكان الدنيا لا عليم فيها الا انتم...
(حسبنا الله ونعم الوكيل)
ولا تنسي ان كل ليل يعقبه صباح
الوراق...

غير معرف يقول...

اخي الباشمهندس عثمان
والله وانا اقرأ كلام اخونا خالد منصور كنت اضع في ذهني انه يهزأ من الجو الحاصل ، لكن ان بعض الظن اثم ، على العموم الارقام لا تكذب والاعمى عندنا بيشوف ربما يكون اخونا ده ما قاعد معانا . لكن الضريبة الا يضيق صدرنا بالرأي الآخر مهما اغاظنا لكن ندعو له الله بالهداية وندعو ربنا ان يهدينا اجمعين لكن للضمان كده " صح النوم يا خالد او دلنا انت ساكن في اي كهف اشان نصحيك" عفوا

moawia يقول...

اعتقد ان ملامح رفع الرقابة عن هذة المدونةبدأت تتضح, ومن أراد الديمقراطية علية أن يستعد لسماع مالايريد
Democracy is a device that ensures we shall be governed no better than we deserve.
- George Bernard Shaw

غير معرف يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

خالد منصور

كلامك حار .. حار .. حار شديد

لا اقول واتمنى وادعو بان (تضوق الملاريا ) بل اسأل الله العلى القدير ان يسامحك فيما قلته وان يمتعك بالصحه والعافيه ( حين تحتاج لدواء الملاريا وتفتش جيبك وماتلقا حق الحقن ويكون وقتها معالى الوالى كما سميته خارج التشكيل واللعبه ) ..
اخى .. مرحب بالنقد ,,, ولكن كن واقعى ومنصفآ .. وفكر وعاين حواليك للناس الغبش فى هجير الشمس سعيآ وراء لقمة العيش وما اصعبها فى بلدى وبلدك وبلدنا كلنا ..
الله المستعان .

غير معرف يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

moawia يقول...

اعتقد ان ملامح رفع الرقابة عن هذة المدونةبدأت تتضح, ومن أراد الديمقراطية علية أن يستعد لسماع مالايريد

الاخ الكريم معاويه
هل الديمقراطيه ( ان كنت تقصد ماقاله خالد منصور ) ان تستخف بامه باكملها وتجعل مؤالاتك لتنظيم تؤمن بافكاره بانه هو الحق والباقى باطل وتوجهاته باطله .. بل تطلب من كاتب العمود وصاحب المدونه ان يستعد لسماع مالايريد .. كاتب العمود طرح مشكله نعرفها جميعآ وتعرفها المنظمات العالميه الصحيه وتنشر تقاريرها .. .. ياسيدى الملاريا ومكافحتها شان يهمنا كلنا حكام ومعارضين ,,, بالله عليك ان لم نتفق على مكافحة الملاريا .. على اى اجنده ومصلحه عامه سنتفق ,,
حليلك يا سودان ..
معاويه .. نصيحه .. خش جامعه وادرس الف با السياسه وافهم ماهى الديمقراطيه وبعدين تعال ورينا وحدثنا عن الديمقراطيه وان من اراد الديمقراطيه عليه سماع ما لايريد على قولك ..
سلام يا صاحبى وصح النوم ..

غير معرف يقول...

Salam Alekum
Iam afraid you miss understood Khaid Mansoor. He is ironicaly commenting on the reality that we live in not what you thought.

ahmad يقول...

الإخوة الأعزاء

سلا مات

يبدو أن هنالك سوء فهمتم لما كتبه أخانا خالد منصور
فعلي حسب ما فهمت من كتابته انه يتهكم من الوالي فهو يقول أين الوالي من
البعوض فهو مشغول بمدنه المخملية والاستثمارات التي تجلب الملايين ,
فهو نقد من نوع الذم الذي يشبه المدح.
ودمتم

احمد ابومحمد

غير معرف يقول...

صحيح هناك سوء فهم من البعض لكلام الاخ خالد منصور الذى اعجبني تعليقه أيما اعجاب لانه ذكر كل الحقائق وكل الحال المائل الذي نعيشه..!!!
كما ان الاخ الذي ليس لديه كيبورد عربي كذلك اساء فهم تعليقي عن رسوب الباشمهندس عثمان في مادة التعبير اما أنا فعلي يقين من فطنته..............

حافظ كمال يقول...

واضح أن الرقيب و القائمون على النظام بأكمله يعانون من أعراض ما يعرف بجنون الإضطهاد (Paranoia)، و هذا طبعا يحدث عندما يفقد المريض (أتحدث عن الرقيب و مرؤوسيه طبعا) المنطق و يبدأ بإعتبار أي تعليق أو حوار كمحاولة للنيل به! الغريب هو أن تصيب هذه الحالة نظام بأكمله و يستشيط الرقباء و مرؤوسيهم و مرؤوسي مرؤوسيهم غضبا لعنوان المقال... مما يجعلنا نتساءل بعفوية و بكل براءة: من أين جاء هؤلاء؟

moawia يقول...

هذا هو الدرس الاول ديمقراطية,وأعني بها المدونة كسودان مصغر جدا, واقول اني استطيع في هذا الميكرو سودان ان اسمع مالا اريد و أن اناقش احد المتداخلين في رايه الخاص بان أثقف نفسي وادخل جامعة لاتعلم الف باء الديمقراطية.وحتي أن كان الاخ خالد يقصد المعني المسيء لكلامه(مع اني اري انه نوع من النقد الساخر) فلكل منا الحق في قراءة ما كتبة بحرية. فقط بدون غضب أو صراعات شخصية.
ولكم الود

غير معرف يقول...

الاخ الكريم moawia

سلامات

انا من عقبت عليك وطلبت منك ان تتعلم الف با السياسه ( والديمقراطيه ) ولم اقل كلامى لاسخر منك او لاقلل من شان من له راى مخالف .. كل مااخشاه ان تتحول مدونة الاخ عثمان مرغنى لفتح باب عانينا منه فى المنتديات السودانيه من تعصب للراى قد يصل لحد الشتيمه والتهديد فى بعض الاحيان .. تحت مسمى الديمقراطيه وان تسمع مالايرضيك ( والشيطان شاطر بيشوف شغلو )

مودتى

غير معرف يقول...

الاخ الكريم الباشمهندس عثمان مرغنى

صراحه بعد تعقيبى على الاخ معاويه انتبهت لامر بدانا نلحظه بعد الغا تمكبن الاشراف على المدونه ..
ياخى رجع خاصيه الاشراف .. وكفانا منتديات تجعلنا لطريقتنا فى نقدنا لبعضنا البعض وتعصبنا الاعمى والحده والفجور فى الخصومه .
ارى ان تكون رسالة المدونه تناول مايكتب فى العمود بالتحليل او التقد المفيد او الثناء او التنبيه لامر قد يكون فيه الخير .

اخى

رجع خاصية الاشراف .

غير معرف يقول...

الأخ الأستاذ/ عثمان، التحية لكم ولجميع الإخوة المتداخلين.

أتفق مع الأخ معاوية في ضرورة حرية المرور.. ولكن وتفادياً للاصطدام قد ترون تبنى رأي الأخ المتداخل قبلي في تفعيل قانون الحركة، وليس قانون "الطوارئ" .. فهناك قيود كالشرور (لا بد منها) حتى يتسنى انسياب الحركة وتفادي الاصطدام. نريد لأنفسنا إشارات للمرور، ونريد لك أنت أن تثبت وبإحكام "حزام الأمان".

وبلغة أهل الفقه ، نحتاج إلى (منزلة بين المنزلتين) . وبلسان ساستنا وسادتنا المؤبدين في المعارضة، والمزمنين في الحكم نريد (فترة انتقالية).

خالد منصور

غير معرف يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

الاخ الكريم الباشمهندس عثمان مرغنى

اتفق تمامآ مع الاخ خالد منصور ومع الاخ صاحب التعقيب بطلب ارجاع خاصية الاشراف
وكما قال الاخ خالد ..نريد لأنفسنا إشارات للمرور، ونريد لك أنت أن تثبت وبإحكام "حزام الأمان".

ارجو النظر فى الامر وترجيح مافيه الفائده والخير لنبتعد عن المهاترات والتعصب .
بالتوفيق

غير معرف يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.