السبت، 27 يونيو، 2009

أين المشكلة 27 يونيو 2009

أين المشكلة..!!

مجلس الوزراء أجاز يوم الخميس (أمس الأول) مشروع قانون المرور لعام 2009.. وحسب تصريحات السيد الأمين العام لمجس الوزراء أن القانون يحوي (عقوبات!!) جسيمة تصل للسجن من سنة الى خمس سنوات .. والغاء الرخصة.. وغرات أخرى باهظة..
ولان القانون الجديد.. ليس مجرد تعديل للقانون السابق – حسب ما فهمت من سياق الخبر – بل هو قانون كامل (كرت وكرتونة) .. فمن المنطق أنه جاء لحل مشكلة.. فالقوانين لا تسن لمجرد أنها قوانين والسلام.. القانون – أي قانون – هو معالجة تشريعية لحل مشكلة.. تنظيم وضع معين بصورة محددة ..فإذا كانت أهم سمات القانون الجديد هي (العقوبات!!) .. فالأجدر فهمه أن المشرع قصد حل مشكلة المخالفات المرورية والحوداث التي تنتج عنها بـ(العقوبات!) .. ويعني ذلك منطقياً. ان المشرع يؤمن أن ما يحتاجه المرور والشارع هو حزمة (عقوبات!!) ليس إلا.. بعدها ينصلح الحال.. سجن السائقين حتى خمس سنوات.. وارهقا جيوبهم بالغرامات الثقيلة.. ستجعل أصحاب الحافلات التي تملأ شوارع الخرطوم.. يمشون (على العجين دون أن يلخبطوه) على رأي المثل.. يسيرون على مهل في الشارع.. لا يتخطون فوق الرصيف.. ولا يتسابقون فوق ظهر كبري شمبات.. وإذا زاحمنهم سيارة .. أخرج سائق الحافلة يده من الشباك وقال للآخر (تفضل والله إنت الكبير..).
هل كان العيب في قانون المرور.. وغراماته وخلوه من السجن.. هل ذلك هو السبب في تكدس السيارات في الطرقات وتجمدها في وسط الخرطوم.. أم هل السبب في حوادث طريق مدني أو التحدي .. أن العقوبات لا تكفي لردع الصواريخ عابرة الولايات التي تجري في الطريق السريع .. (هل قلت الطريق السريع!. أين هو الطريق السريع في السودان ؟؟).
لنفرض أن قانون المرور تطور أكثر.. وصارت عقوبة المخالفات المرورية الإعدام شنقا حتى الموت. هل يحل ذلك مشكلة الطرق والمرور ؟.
هل شرطة المرور المنتشرة في الشوارع .. لتنظيم المرور أم (جباية) مخالفات المرور.؟ أيهما (المخالفة!) .. أن يقود سائق سيارته بسرعة .. ام ايقاف شرطة المرور السيارات في (عز الزحمة) .. وفي منتصف الطريق للبحث عن الأوراق الرسمية للمركبة أو سائقها..
أيهما المخالفة.. أن يتخطى سائق سيارة أمامه .. في مكان لا يجوز فيه التخطي.. ام أن لا يجد السائق في الطريق لافتة ترشده لما يجب أن يفعله أو لا يفعله..
أيهما المخالفة ..لا يرخص السائق سيارته.. ام أن ترخص الشرطة لرجالها حق استلام المال نقدا في الشارع .. ويتفرج الناس على مناظر رجل الشرطة بلبسه الأبيض يحمل حقيبة سوداء.. ليجمع بها مال المخالفات ..في عرض الطريق.
أيهما يخالف القانون .. سائق بلا رخصة .. ام شرطي يسحب الرخصة ويأخذها في جيبه ..!
المشكلة ليست في القانون .. بل في فهم المشكلة ..!!.

ليست هناك تعليقات: