الأحد، 19 يوليو، 2009

19 يوليو 2009 بالعمل لا بالعمايل

بالعمل.. أم بـ(العمايل) ..!!

تتردد بعض الأحاديث الآن عن تعديل وزاري مرتقب .. تعديلا للوزارة التي لم يمض عليها الا بضعة أشهر .. ولا أريد هنا أن أكرر ما يقال عن سرعة دوران عجلة التعديلات الوزارية .. وتعاقب الوزراء علي الوزارة الواحدة خلال فترة وجيزة ..ولكن لنطرح السؤال الأهم ..من هو الوزير ..؟؟
هل الوزير في بلادنا هو الوجه السياسي الممثل لوزارة معينة .. يشارك في اجتماعات مجلس الوزراء ويترافع عن وزارته ويدلي بالرأي المؤسسي للوزارة في القضايا القومية .أم الوزير هو ذلك الرجل الملهم الذي كلما انتقل الي وزارة جديدة يتلقي الالهام كفاحا بالخطط والبرامج والتعديلات التي يدخلها علي الوزارة الجديدة ويقوم بتغيير أطقمها من الاستقبال الي الوكيل .. حتي وان كان بعيدا عن تخصص الوزارة... من هو الوزير ؟ ..
هل الوزير هو الممثل الشرعي لحزبه وداخل حزبه لاقليمه وداخل أقليمه لعائلته .. فهو حلقة في مسلسل طويل من التوازنات والترضيات السياسية .. التي تمنحه حصانة من الفشل ..فيظل يتحول من حقيبة وزارية الي أخري .. مع كل تعديل وزاري .. بمنطق التوازن أيا كان نوعه .. أم أن الوزير . تكنوقراطي افتقده التخصص والمهنه ولم تكسبه الوزارة .. كان ماهرا عالما في تحصصه فجاء الي الوزارة بلا مواهب ادارية أو تنفيذية .. فأصبح كالحمار يحمل أسفارا ..
هل الوزير هو المصمم Designer لجميع انجازات وبرامج وزارته بينما تعمل الأطقم الفنية تحته (بتوجيه السيد الوزير) ولتنفيذ ما يطلبه فتنحدر الخطط والبرامج من أعلي الي أسفل .. فيقدم الوزير النصح والمشورة الي مستشاريه الفنيين .. ويطلب منهم الالتزام ببرامجه (هو) والمزاج العام الذي يسايره .. ثم يقوم بتنحية كبار الموظفين الذين لايوافقون علي سياسته (هو) بحجة أنهم معوقون للعمل العام وحجر عثرة أمام الانجاز فيفصلهم (للصالح العام !!) .. أم أن الوزير هو واجهة القرار الأعلي Interface التي فقط تمهر ما تتفق عليه المؤسسات الهيكلية في وزارته . هل لكل وزارة مواصفات قياسية محددة للوزير الذي يحتمل أن يشغلها أم أن "الوزارة بالوزير" .. فيتم تعيين الأسماء الطنانة الرنانة ذات الخلفيات السياسية البراقة في الوزارات السيادية الهامة .. وتترك بقايا الوزارات لوزراء الفرصة الأخيرة من الترضيات السياسية والجهوية .. فيجد كبار موظفي الوزارة انفسهم في الرمضاء تحت حجر ضخم من (الجهل) الممزوج بالعزة بالاثم يرددون "أحد ..أحد" .. من يعين الوزير في الوزارة .. ومن يقيله .. عمله ..أم ( عمايل) غيره ..

ليست هناك تعليقات: