الخميس، 9 يوليو 2009

رخصة عمرة 9/7/2009

رخصة عمرة ..!!

تعود الساقية لدورتها .. الهيئة العامة للحج والعمرة أعلنت عن موسمي عمرة رمضان والحج لهذا العام.. وحديث – مكرر – عن النظر في وكلات السفر المؤهلة لتقديم خدمات العمرة والحج.. وترتيبات هنا وهناك.. يحفظها الناس جميعاً.. تماما كما يحفظون القصص وحكاوي الرعب التي ترتد علينا بعد انتهاء موسمي العمرة والحج..
لا حاجة للاستقصاء عن مدى ما يقدم للحجاج أو المغتربين من خدمات.. ولا حاجة أيضا للجدل العقيم حول ما حصل أو يحصل للحجاج.. المطلوب هو الإجابة المباشرة عن السؤال السهل البسيط.. ماهي المشكلة .. التي تطلبت انشاء هيئة للحج والعمرة..؟؟
فالمنطق الحياتي الحتمي.. أن وراء كل (حل!) مشكلة.. والعكيش ليس صحيحا .. فليس بالضرورة أن يكون وراء كل مشكلة .. حل..
إذا كانت هيئة الحج والعمرة هي حل مشكلة تعترض الحجاج والمعتمرين.. فما هي المشكلة التي تطلبت هذا الحل..
الحج أو العمرة.. هو أحد شعائر الدين الإسلامي التعبدية الشخصية.. بمعنى أن أداء الشعيرة واجب لا يكامل أداؤه الا بإرادة وعزم ونية الحاج أو المعتمر.. وبعبارة أخرى.. لو حصل الحاج أو المعتمر على ترخيص رسمي وكل الدمغات الحكومية وشهادة من هيئة المواصفات والمقايسس على أن حجه أو عمرنه مطابقة للمواصفات القياسية المطلوبة فإن ذلك لا يعني شيئا بغير ما يفعله ويمارسه الحاج بنفسه في المشاعر المقدسة.. إذن الحكومة.. ليس لها علاقة بالشعيرة .. فماذا تبقى من الحج أو العمرة إذن ؟؟ تبقى السفر والاقامة والترحال بين المشاعر..
يصبح السؤال الحتمي البسيط.. وما علاقة الحكومة بالسفر والاقمة والترحال.. لماذا لا تنشأ الحكومة (هيئة السفر الى مصر) .. فالسودانيون الذين يسافرون سنويا إلى مصر أضعاف أضعاف من يحجون أو يعتمرون.. لماذا لا تشرف الحكومة على (تفويج) المصطافين الى مصر..؟؟
بنظرة مجردة من العطب.. لا يجد عاقلا سببا لتدخل الحكومة .. بل وإنشاء هيئة كاملة .. متفرغة للحج والعمرة.. لا هي وكالة سفر.. ولا هي دولة مقر.. ولا هي مسؤولة عن ترحال الحجاج والمعتمرين في أرض الحجاز.. فهنا في السودان وكالات سفر.. عملها الأساسي تقديم خدمات السفر للمواطنين .. وهناك في السعودية وكالات أخرى عملها تقديم نفس الخدمات على أرض المملكة وكل يمكن أن يحدث هو تنسيق (تجاري) بين هذه الوكالات وتلك.. تماما كما قد تفعل وكالات سفر في السودان مع أخرى في مصر..
الدولة المتحضرة الكبيرة هي التي تحكمها حكومة صغيرة.. لا تتدخل في عمل وأعمال المجتمع.. تترك الشعب يمارس حك ظفره بيده.. وللحكومة من المشاغل ما يكفي ..فلماذا تجهد نفسها بالتدخل بين المرء وشعيرة ربنا..
أقول لكم السبب.. أم أتركه لتقديركم ..!!

هناك 10 تعليقات:

غير معرف يقول...

أخي الباشمهندس عثمان
الموضوع بسيط ، هذا مصدر دخل للحكومة لا اكثر ولا اقل، لا الحكاية خدمة حجاج و لا يحزنون . و بنفس البساطة شوف سعر (عفوا) تكلفة الحج من مصر و انجلترا وامريكا وحتعرف ان المسألة مصدر دخل رهيب و عقوبة لمن تسول له نفسه اداء فريضة الحج.

غير معرف يقول...

أؤيد الأستاذ عثمان و الأخ غير معرّف نِمرة (١)! حكومة الإنقاذ ستدخل التاريخ لإستغلالها لأي "فَرَقَة" في جيب الشعب و تحويلها لأي خدمة ممكنة إلى سلعة: من رسوم مدرسية إلى رسوم دخول قسم الحوادث بالمستشفيات و من رسوم دخول المطار بسيارة إلى رسوم المغادرة داخل المطار!! هيئة الحج و العمرة ما هي إلاّ خطوة نحو هذا التوجه!

الغريب أن هيئة علماء السودان عوّدتنا على التندييييد و تصدير الفتاوى بخصوص أي شئ... من الفالانتاين و ظهور "فتيات" على لوائح الإعلان إلى نكاح المسيار و طيارة الرئيس... لكنها لا تصرّح ولو بـ"بِغِم" صغيرة بخصوص ثقافة الـcommercialisation هذه!!!

غير معرّف نِمرة (٢)

غير معرف يقول...

أرجو الدخول على الرابط أدناه www.holyhaj.com وما تقولو ديل عندهم قروش لأن حجاجنا جايين السعودية وما بيحجو في بورتسودان ولا حلفا؟
أرجو المطالبة بتجويد الخدمات وتكليف من هم أجدر على تقديم الخدمات أكثر من المطالبة بتقليل التكلفة لأننا للأسف حتى الآن عقليتنا ( جايين نحج والحج تعب ) نعم الحج تعب بس المشكلة شنو لو وفرنا خدمات طيبة لحجاجنا زي خلق الله،

غير معرف يقول...

لم يطالب أحد بتقليل التكلفة! فكرة المقال و التعليقات متعلقة بإستغلال الدولة لأي ضرورة عند الشعب لفتح نافذة إستثمار و الإسترزاق على حساب حاجة الجمهور و لو بدريهمات!! تجويد الخدمات يمكن أن يحدث لو تنحّت الدولة عن إحتكار بعض الخدمات ذات الطابع التجاري بالحج و العمرة و تركتها لقوى السوق. المنافسة بين الوكالات ستساعد على تخفيض الأسعار من جهة و ظهور "باقات" حج سياحي على حسب مستويات الدخل كما يظهر الرابط بالتعليق رقم ٣ من جهة أخرى.

غير معرف يقول...

التعليق رقم 4 إذا ما مشكلة تقليل التكلفة نجي لي تدخل الدولة وأنا لا أدافع عن أخطاء المصاحبة للتدخل بس كل الدول الإسلامية عندها حملات لذوي الدخل المحدود وأنا عندما أقول كل الدول أعني كل الدول الإسلامية وأنا شغال في المجال دا في الخليج والرابط الي في رقم 3 بتاعنا

غير معرف يقول...

ونفس الدولة الغنية دي عندها حملة حكومية وأحنا بنقدم ليهم الخدمات وخدمات الحج والعمرة أصبحت صناعة ضخمة وإذا جيت لتدخل الدول أديكم أمثلة ( جيرانا المصريين ) عندهم حملات حكومية دي دولة متوسطة الدخل بمقاييسنا في المجال وخد عندك إندونيسيا دولة ضعيفة الإمكانيات عندها حملة حكومية وماليزيا دولة غنية وقطر دولة غنية والإمارات دولة غنية

غير معرف يقول...

والدول الذكرتها دي عندها تدخلات مباشرة وعندها حملات أهلية ، المهم إننا نطور منطريقة تقديمنا لهذه الخدمات عام بعد عام لأن الصناعة دي تراكم خدمات يعني ما حملة أهلية بتنجح من أول سنة ولا تاني سنة وغنما نتيجة تراكم خبرات ونرجوا من القائمين على هذا الأمر إفساح المجال لأصحاب المال للدخول

غير معرف يقول...

الاخوة الجربوا الحج ده كله كوم وسودانير كوم تاني. تذكرة غالية وآسف جدا على اللفظ لكن خدمة زفت . تأخير والواحد زي داير يركب مواصلات السوق الشعبي . الله يهدنا ويصلح الحال .
غير معرف (1)

ahmad يقول...

يااخوانا عندكم خبر انو الحج السنه دي 7مليون بالقديم طبعا
يعني بالواضح الصريح الحج الحج للاثرياء فقط ولا حتي الوسط مابقدرو عليهو
مفروض الناس تبطل مشي شكل احتجاج

ahmad يقول...

يااخوانا الموضوع مفروض الحكومة تطلع من البرنامج دا وتخليهو للسوق
الزول يختار حسب امكانياتو مافي داعي تتحكم في خلق الله
والرابط دا للناس العندها قروش مالو ممكن اريح نفسي بقروشي مااختلفنا لكن لو ماعندي اشوف حسب مقدراتي المالية
الموضوع ابسط من البساطه
المفروض الحكومةتطلع من حياتنا