الخميس، 8 يناير، 2009

8 يناير 2009 - الرصاص المسكوب ..!!

الرصاص المسكوب..!!
قناة الجزيرة في قطر.. تمارس سياسية احتكارية عجيبة.. والإحتكار ممنوع في الإسلام والقوانين عامة..تحتكر الإعلام الحصيف الذكي.. فالذي هزم اسرائيل في حرب تموز 2006 في لبنان ليس حزب الله ..بل هي قناة الجزيرة.. والذي يهزم اسرائيل في غزة الآن ليس (حماساً) أو (الجهاد) أو غيرهما من المنظمات.. بل هي (الجزيرة) ..
كثيرون ربما يظنون أن المظاهرات الكاسحة التي خرجت في العالم العربي والإسلامي وحتى الدول الغربية.. هم مجرد حشود تعبر عن تعطافها مع غزة.. والحقيقة أنها مخرجات الإعلام الذكي الذي يدرك جيدا كيف يوجه رسالته بكل قوة ودقة لتحول الصورة والصوت من مجرد حكي الخبر ..الى تحريك الوجدان وتجييش المتلقي..
تنقل الجزيرة كل ما يحدث في غزة ثانية بثانية لكل العالم.. ليس مجرد نقل بارد على وزن (ناقل الكفر ليس بكافر) بل نقل بايمان جارف بـ(الرسالة).. رسالة الإعلام الذي لا يفترض أنه مجرد أثير مبثوث في الأثير.. مجانا بلا غاية أو هدف..
التغطية الشاملة.. ثم التعبير المدروس على وجوه المذيعين والمراسلين من مواقع الأحداث.. ثم (الترويج) المستمر باستخدام مقاطع الفيديو المسنودة بخليفات صوتية مؤثرة.. ونصوص الأخبار والتقارير المكتوبة بكل عناية بحيث تصبح كل كلمة (رصاصة) .. ويتحول البث الفضائي كله الى عملية (الرصاص المسكوب) في الأثير..
بالله . وبكل علمية ومهنية لنجرد الحساب.. كم ربحت اسرائيل من الرصاص المسكوب على روؤس الأطفال والنساء في غزة.. كم أنفقت من مال وجنود وجهد لتفعل هذا.. وفي المقابل كم أنفقت (الجزيرة) من مال لتجعل من كل رصاصة أو قنبلة أو قذيفة تطلقها اسرائيل.. قنبلة أخرى في الاتجاه المعاكس..
كم من الزمن ستبقى أثار القصف والدمار في غزة.. وكم من الزمن ستبقى الرسالة الاعلامية الجارفة .. في ضمير الأجيال..
المشهد في أجمله يبدو كما لو أنه فيلم كبير ضخم .. تغرم اسرائيل كل تكاليفه.. فتدفع أجور الرواية والسيناريو والممثليين والمخر وديكورات الاستديو.. ثم تأتي الجزيرة .. فلا تفعل أكثر من أن تضع الكاميرا أمام المشهد وتكسب (الفيلم) .. الذي تعرضه على جمهورها بعد ذلك مجاناً.. ولسان حالها يكاد يقول للشعب العربي.. شكراً.. لقد دفعت اسرائيل الثمن.. ثمن الانتاج الضخم للفيلم المثير المدهش..
لو أنفق الفلسطينون كل ميزانيات دولتهم منذ قامت.. ولو أضافوا اليها كل موارد اسرائيل والمعونات التي تحصل عليها من أمريكا وأوروبا.. لما استطاعوا تمويل الإنتاج الإعلامي الضخم الذي تبرعت بهخ اسرائيل لاحياء الضمير العربي والاسلامي تجاه القضية الأم.. قضية فلسطين..
اسرائيل نجحت بامتياز أن تمسح كل التراب والركام الذي غطى ذاكرة العرب وضميرهم.. لتذكرهم أن اسرائيل لا يمكن أن تكون في يوم صديق.. وأن من يحضنها كمن يحضن الحية الرقطاء..

هناك 7 تعليقات:

ماهر يقول...

والله لقد عبرت عن ما يجيش في نفوسنا. إضافة بسيطة أن قناة الجزيرة تتيح للخصم الفرصة لكي يعبر عن رأيه ولكن دائما ما تكون إفادة الخصم خصما عليه.
شكرا لك

غير معرف يقول...

دور كبير الذي تقوم به قناة الجزيرة

ما يحدث في غزة فظيع للغاية

ولكن.........

ما الدور الذي قامت به الجزيرة وغيرها من القنوات الفضائية تجاه ما حدث ويحدث في دارفور

ما الدور الذي قمنا به كسودانيين من الشمال اوالجنوب تجاه الفظائع التي تحدث في دارفور

اليس الوضع باسواء منه في غزة
اليس الضحايا من المسلمين
اليسوا بشرا مثل الفلسطينيين

اننا نعاني من درجة كبيرة جدا من انفصام الشخصية

مواطنيين واعلاميين
سودانيين وعرب

لكم الله يا اهل غزة -- ولكم الله يا اهل دارفور

غير معرف يقول...

لعل الخدمة التي قدمها امير قطر للعالم العربي هيا قناة الجزيرة فماذا قدمت باقي هذه الامة ماذا قدمت مصر وماذا قدمت السعودية

A Khudori Soleh يقول...

salam. jayyid blog

مبشــــــــــــــــر يقول...

حقاً أخى عثمان هكذا (الجزيرة) علمتنا الكثير وقامت بالكثير خدمة لقضايا العرب والمسلمين والمظلومين فى كل أنحاء العالم...فالمأساة التى تعيشها غزة لايمكن لقناة ذات رسالة أن تتعامل معها بحيدة وتوازن!! خاصة إذا علمنا أن معظم الإعلام الغربى منحازاً بكلياته لإسرائيل ويحجب الكثير من الصور المأساوية لأطفال ونساء غزة الذين تحولت أجسادهم الى كتل من اللحم (المفروم)..
قديماً قال نزار قبانى:
ياتلاميذ غزة علمونا بعض
ماعندكم فنحن نسيــنا

علمونا بأن نكون رجالاً
فلدينا الرجال صاروا عجينا

ياتلاميذ غزة لا تبالوا
بأذاعاتنا ولا تسمعونا

أضربوا أضربوا بكل قواكم
وأحزموا أمركم ولا تسألونا

نحن أهل الحساب والجمع والطرح
فخوضوا حروبكم وأتركونـــا

نحن موتى لايملكون ضريحـــاً
ويتامى لايملكون عيونــاً

قد لزمنا جحورنا وطلبنا منكم
أن تقاتلـــــوا التنيــنا

قد صغرنا أمامكم ألف قرن
وكبرتم خلال شهــر قرونـــاً

يا أحباءنا الصغار سلامــاً
جعل الله يومـــكم ياسميــناً

من شقوق الأرض الخراب طلعتم
وزرعتم جراحنــا نسريـــناً

إن هذا العصر اليهودى وهمٌ
سوف ينهار لو ملكنا اليقينا


(يتــــبع)

مبشــــــــــر يقول...

الأخ السائل صاحب التعليق رقم (3) (غير المعروف)، كما قلت فأن قطر قدمت (الجزيرة) فماذا قدم غيرها..وأُجيبك بأنهم قدموا قناة (العبريــة) التى إلتزمت الحياد فى مثل هذه المحنة الكبيرة!!

الراجى يقول...

السلام عليكم
نحيكم على قراتكم المهنية للكميرا والصوت الاخباريين
لدى اقتراح ارجو ان تجد سبيلا لتوصيلة لسياسين(امانه فى عنقك)
فلنحاول او تحاول الجامعة العربية صياغة (تحية العلم العربية) بحيث يصبح نشيد العلم مواحدا ويحمل كل مضامين الامه العربية المتفق عليها ومن ثم تلغى التحية الوطنية ثم نصد علما موحدا ثم نتعمق فى مضامين الوحدة تباعاوتنداح هذه الروى للامة الاسلامية
هذا (حلم) شاب بسيط يرجو ان يشارك فى بناء الغد الذىهو لنا
بالله التوفيق